مساحة إعلانية

Résultat de recherche d'images pour "‫مساحة اعلانية‬‎"

سعر الحديد

 

66,74 $    

مساحة إعلانية

Résultat de recherche d'images pour "‫مساحة اعلانية‬‎"

تابعونا على الفيس

فيديو

 

الجزء الثاني من المقابلة مع د.يربان الحسين

أربعاء, 13/06/2018 - 05:43
د.يربان الحسين الخراشي

السؤال رقم (16)

ازويرات إنفو: يهتم عمال اسنيم أيما اهتمام بمؤشرات أسعار الحديد وما تقدمه من أسعار ويتابعونها بشكل يومي فهل لكم أن تسلطوا الضوء على هذا المجال؟

 للجواب على هذا سؤال بشكل شاف، وواف قد نحتاج  إلى تأليف عدة كتب، ومع ذلك سأحاول  الرد عليه برؤوس أقلام سريعة، ومن أجل ذلك  لابد أن نعود قليلا إلى الوراء وبذات سنة 2008،وهي السنة التي عبر فيها كبارالموردين الرئيسيين للسوق الآسيوية عن عدم رضاهم عن نظام العقود السنوية المتبع منذ 1970م، والذي كان يتم الاتفاق فيه على سعر معين خلال مفاوضات سنوية بين الأطراف المعنية،  ويصبح بذلك هو السعر المحدد الذي يُتعامل به طوال العام، هذا الامتعاض كان سببا في اتباع شركة ريوتينتو (RioTinto)  نظاما تسعيريا خاصا بها  لأول مرة سنة 2008، وفي مارس 2010  أعلن العملاق العالمي فالي(Vale) البرازيلية عن اعتمادها لنظام تسعيرا جديدا، وذلك بتغيرنظام العقود السنوية، واستبداله بنظام جديد للعقود قصيرة الأجل، ألا وهو:نظام العقود الفصلية (ربع سنوية)، التي تُحدد أسعارها اعتمادا على مؤشر سعر خام الحديد في السوق الفورية، و بعدها أصدر العملاقين ريو تينتو، و بي.اتش.بي اعتمادهما لهذا النظام الجديد الذي أصبح يعرف بنظام التسعير بالمؤشر، وقد تطور هذا النظام الجديد تدريجا إلى نظام العقود الشهرية المستخدم حاليا على نطاق واسع في السوق العالمي لخامات الحديد. إذن العقود التجارية لخامات الحديد التي تعتمد على مؤشرات الأسعار تعتبر حديثة نسبيا،وحاليا هناك أربعة مؤشرات رئيسية لأسعار خامات الحديد عالميا وهي :

1- مؤشرThe Steel Index المعروف اختتصار با(TSI) الذي تصدره Steel Business Briefing

2 - مؤشرThe Metal Bulletin Iron Ore Indices المعروف اختتصار با (MBIOI)الذي تصدره Metal Bulletin

3- مؤشرPlatts Iron Ore Index المعروف اختصارا با (Platts) الذي تصدره S&P Global Platts

4- المؤشر الصينيMy Steel Iron Ore Index  المعروف اختصارا با (MIODEX ) وهناك مؤشر خامس صيني ألا وهو مؤشر ( CIOPI).

وتختلف هذه المؤشرات في الطريقة المتبعة في جمع وتحليل البيانات، و تحديد الأسعار،لذلك هناك فرق طفيف بين الأسعار لنفس المنتج  (بنفس تركيز عنصرالحديد) حسب هذه المؤشرات، كما أن هذه المؤشرات تصدر أسعارا لأصناف، ودرجات مختلفة من منتجات خام الحديد.على سبيل المثال لا الحصر : مؤشر بلاتس يصدر أسعار الأصناف ذات نسبة تركيز الحديد ( 52%  و 58% و 62 % و 63.5 % و 65%)بينما يصدر مؤشر TSI  أسعار خام الحديد تركيز( 58% و62 %).في الأخير نشير إلى أن منتج خام الحديد الذي تركيز عنصر الحديد فيه 62 %هو المنتج المرجعي للأسعار.

الأسعار حسب مؤشر بلاتس بتاريخ 6 يونيو الجاري لتوضيخ اختلافها حسب نسبة عنصر الحديد و نسبة الشوائب

 

 

السؤال رقم (17)

 

ازويرات إنفو: طيب ماهي المؤشرات التي تنصحون بها من حيث الدقة وتقديم الصورة لسعر الحديد الموريتاني؟

أنا أنصح بمتابعة الأسعار حسب مؤشر بلاتس للحديد الخام، وهو المؤشر الذي تم اختياره من قبل الثلاثة المصدرين الكبار (فالي ، ريو تينتو، بي.اتش.بي)، سنة 2010  كأساس لتسعير عقود خامات الحديد الفصلية الجديدة، وحاليا هناك أكثر من 150 شركة تعتمد على هذا المؤشر في تسعيرها وعقودها، كما أن بورصتي داليان الصينية، وبورصةسنغافورة تعتمدان عليه في تسعيرهما. هذا من جهة، و من جهة أخرى و حسب موقع شركة اسنيم  فإن منتجاتها يتراوح تركيز الحديد فيها ما بين 52% إلى 66% ومؤشر بلاتس يصدر أسعارا لكل هذه الأصناف التي تصدرها اسنيم.

ومع ذلك يأخذ على مؤشر بلاتس عدم دقته، حيث يعتمد بلاتس على الاستفسار عن طريق الهاتف لجمع بياناته، ويختار لذلك 30 إلى 40 عميلا الأكثر نشاطا من بين الشركات المنتجة، ومصانع الصلب، و تجار المادة الخام،  ويتركز تقييمه على أعلى سعر للعرض  و أقل سعر للبيع فينفس اليوم،بغض النظر عما إذا كانت الصفقة تمت بالفعل أم لم تتم.

أما من حيث الدقة، فأنا أعتقد أن الطريقة التي يتبعها المؤشر الصيني لأسعار خامات الحديد (CIOPI)أكثر دقة، و أكثر دلالة على وضعية السوق الحقيقية، والأسعار. لكن هذا المؤشر حاليا غير مستخدم على المستوى العالمي.

 وعليه، نتوقع نشوب حرب مؤشرات طاحنة مستقبلا بين المؤشرالصيني، والمؤشرات الدولية خاصة مؤشر بلاتس، وذلك لأن الصين بعد تدويلها لسوقها الأكبر عالميا للمادة الخام عن طريق السماح للمستثمرين الأجانب تداول العقود الآجلة لخام الحديدفي بورصةداليان للسلع تعتبر قد قطعت خطوة متقدمة في حربها  الإستراتيجية التي تقودها منذ سنوات مع الأربعة الكبار (فالي،ريوتينتو،بي.اتش.بيوفورتيسكميتالز)  للسيطرة على تسعير المادة الخام،  ولا يزال هناك خطوتان لابد للصين من القيام بهما لبسط سيطرتها كاملة على تسعير المادة الخام عالميا، و هما :

1 فرض التعامل بمؤشرها لأسعار خامات الحديد ( CIOPI) ؛

2 فرض التعمال والتسوية بالعملة الصينية  رينمنبي؛ 

فنحن نعلم أن فارق السعر بين المؤشر الصيني لأسعار خامات الحديد، والمؤشرات  الثلاثة أخرى هو (2  إلى 4 دولار للطن). ولو ضربنا فارق السعر هذا في حجم  وارادات الصين من خامات الحديد خلال السنة المنصرمة البالغ حوالي (1.075 مليار طن)،  نجد أن الصين دفعت بزيادة غير مبررة  أكثر من  3.225 مليار دولار،يضاف إليها عدة مليارات أخرى بسبب تغيير صرف العملات مقابل الدولار.  .

ونحن نعلم أن العملاق العالمي بي.اتش.بي (BHP Billiton) سبق وأن استخدمت سنة 2015 مؤشرخام الحديد الصيني MySteel لتحديد أسعار شحنتين،وكانت هي المرة الأولى التي استخدمت فيها إحدى الأربعة الكبارمؤشرخامالحديدالصينيعندالتسعير،كما أن هذا المؤشر قد أصبح أحد مؤشرات التسعير في الهند.وهذا هو سبب اعتقادي بحتمية حرب المؤشرات مستقبلا.

 

 

السؤال رقم (18)

 

ازويرات إنفو: تعتمد اسنيم على مؤشر بيع الحديد في ميناء اتيانجين الصيني فهل من معلومات عنه؟

يعتبر ميناء تيانجين (Tiānjīn)أحدأهم موانئ الشمال الصيني لقربه من العاصمة بكين، و إقليم خبي (He bei) الذي يعتبر أحد الأقاليم الثلاثة  الرئيسة لإنتاج الصلب في الصين،وخلال السنة المنصرمة وصلت نسبة هذا الأقليم من واردات خام الحديد 36% من إجمالي واردات الصين، ومع ذلك فإن خامات الحديد المستوردة عن طريق هذا الميناء تعتبر قليلة جدا،حيث شكلت خلال السنة المنصرمة 3% فقط من إجمالي واردات الصين من هذه المادة. ويعتمد هذا الميناء مؤشر (TSI) لتسعير خامات الحديد، وقد يكون سبب اعتماد اسنيم لمؤشر هذا الميناء كون إقليم خبي يعتبر أكبر مستورد لخامات بلادنا.

 و بالمناسبة  إقليم خبي يقع عليه العبء الأكبر في تحقيق سياسة الصين لتخفيض إنتاجها من الصلب. وقد بدأ الإقليم في تنفيذ خطة تهدف إلى نقص إنتاجه من الصلب بحوالي100 مليون طن قبل 2020م، وهذا ما يعني خفض استهلاكه من خام الحديد بحوالي 160 مليون طن فهل سيؤثر ذلك مستقبلا على شحنات بلادنا لهذا الإقليم؟

بل قد يكون قد هذا التأثير قد بدأ بالفعل، حيث أن صادرات بلادنا إلى الصين خلال السنة الماضية شهدت تناقصا بحوالي 15% .

 

السؤال رقم (19)

 

ازويرات إنفو: نريد منكم تقديم نبذة مختصرة عن الوضعية الحالية لأسواق الحديد العالمية ورؤيتكم لمسارها في الافق القريب.

الوضعية الحالية للسوق العالمي لخمات الحديد يغلب عليها الاستقرار، والأسعار منذ عدة أشهر تتأرجح حول 65 دولارا للطن. أما عن رؤيتنا لمسار السوق في الأفق القريب فنحيلكم لتصريحات السيد ليو تشنجيانغ (Liu zhenjiang)الأمين العام  لرابطة صناعة الحديد والصلب الصينية على هامش مؤتمر أسبوع خام الحديد في سنغافورا (Singapore Iron Ore Week 2018)  المنعقد في الفترة مابين 21 -25 مايو المنصرم، حيث صرح السيد ليو تشنجيانغ أن الطلب الصيني على خامات الحديد يعتمد على حجم إنتاجها من الصلب، وأن إنتاجها من الصلب قد بلغ ذروته (حوالي 800 مليون طن)، وهذا يعني أن طلبها على خامات الحديد سيكون مستقر نسبيا مستقبلا،  وبالتالي فإن حالة عدم الإستقرار التي ميزت السوق الصيني في  السنوات الماضية، حيث ارتفعت  الأسعار إلى ما فوق 180 دولارا للطن وإنخفضت إلى ما دون 40 دولارا للطن  لن تكرر في المستقبل القريب.

وعلى العموم ينقسم المحللون بشأن المدى الذي يمكن أن تصل إليه أسعار خلال السنوات القليلة القادمة،فهناك فريق يعتقد أن الأسعار ستبقى في حدود معدل سنوي يصل إلى حوالي  75 دولارا للطن، وهو المعدل المقبول لكل من الصين أكبر مستورد، والأربعة الكبار المصدرين( فالي، ريو تينتو، بي.اتش.بي و فورتيسكميتالز) أما الفريق الثاني فيعتقد أن  نمو الاقتصاد الهندي المضطرد، سيدفعها  إلى  دخول نادي (الأربعة الكبار+ الصين )؛ مما قد يفتح منافسة شرسة جديدة، وبالتالي يرفع الأسعار إلى مستويات قياسية أو على الأقل يكسر القاعدة القائمة الآن بين الأربعة الكبار والصين

 

السؤال رقم (20)

 

ازويرات إنفو: لم تقم شركة اسنيم بتقديم زيادات مستديمة في الرواتب للعمال منذ بداية الأزمة وانما علاوات ورواتب إضافية فهل ترون ذلك مبررا في ظل أزمة الحديد؟

 

لو افترضنا جدلا أن هذا المبرر كان مقنعا سنة 2015 ذروة أزمة انهيار الأسعار عالميا، فإنه اليوم لم يعد مقنعا، ولن يبقى مقنعا للأبد،  في النهاية لابد للشركة من مواجهة المشكلة، وحلها عن طريق تبني خارطة طريق لتنفيذ المطالب المشروعة للعمال. فمعدل الأسعار خلال السنة الماضية كان حوالي 71 دولارا للطن، وهو معدل جيد مقارنة بسنة 2015 ،أما إذا كانت الشركة تربط وفائها لعمالها بعودة الأسعار إلى ما فوق 100 دولارا للطن ،فهذا خطأ أكبر من المشكلة نفسها،  فالأسعار حسب جل التوقعات من الصعب أن تصل إلى هذا المستوى في الأفق القريب، وهذا ما بيناه في ماورد أعلاه. وعلى العموم  أنا أكرر دائما في كل فرصة أتيحت لي أن العمال هم  رأس المال البشري الذي لا ينضب، ويجب على الشركة أن تستثمر فيه أولا حتى يتسنى لها أن أن تستثمر به لاحقا.

 

 

السؤال رقم (21)

 

ازويرات إنفو: تطالب نقابات عمال اسنيم منذ مدة بتمثيل العمال بمجلس إدارة الشركة فهل من تجارب في هذا المجال في شركات الحديد حول العالم؟

إن تمثيل العمال في المجالس العليا لإدارة الشركات ( مجلس الإدارة و مجلس الرقابة )ليس فكرة جديدة. ففي معظم دول الاتحاد الأوروبي،يحقل لموظفين بموجب القانون تعيين ممثلين لهم في هذه المجالس.

وفي الصين ينص قانون الشركات الصيني على أنم جلس إدارة الشركةهو من 5 إلى 19 شخصًا. ويجب أن يكون من ضمنهم ممثلو موظفي الشركة، وممثلي العمال يشاركون في القرارات التي تؤثر عليهم بشكل مباشر من خلال المجالس العمالية،وكذلك تلك التي تؤثر على الشركة من خلال تمثيل النقابات العمالية في مجالس الرقابية،وهناك فائدة كبيرة من هذا التمثيل فهو يعمل على ردم الهوةبين الإدارة والعمال .

ولنا أن نتسائل كيف كان سيكون إضراب عمال اسنيم لو كان لهم ممثلين في الإدارة العليا؟؟

 أليس هذا التمثيل كان سيشكل لدى العمال المضربين فهماً أفضل لتكاليف التعدين،وحالة السوق الدولي للمادة الخام، وبالتالي حالة شركتهم ؟مما قد يساهم في وقف الإضراب أو على الأقل جعله أكثر عقلانية .

 أليس هذا التمثيل المطلوب كان سيكون بمثابة حاضنة قوية  للمفاوضات بين العمال والشركة؟  وعليه أنا بدوري اضم صوتي إلى صوت العمال، و أقول أن تطوير شركة اسنيم، واعادة هيكلتها اصبح ضرورة حتمية،  فنظام إدارة الثكنات العسكرية للمستعمر الفرنسي البغيض الذي ورثته اسنيم، ومازالت متمسكة به لم يعد يصلح لإدارة الجيوش في القرن 21 فما بالك بإدارة الشركات.

 

 

السؤال رقم (22)

 

ازويرات إنفو: تقدم اسنيم خدمات اجتماعية عديدة لساكنة الولاية فضلا عن إسهامها في الاقتصاد الوطني فكيف ترون أضرار خصخصتها  وانعكاس ذلك على البلد؟

ذكر الصحفي محمدن آكاه المدير الناشر السابق لموقع الحصاد الاقتصادي في مقابلة له على قناة الساحل سنة 2015 أن موريتانيا هبة الحديد، و في اعتقادي هذه الجملة تختصر دور اسنيم في بلادنا، الذي لا يقتصر على الدور الاقتصادي والاجتماعي بل يطال الدور الجيوسياسي،  والأمني. شركة اسنيم رمز سيادي،واسنيم تصف نفسها على موقعها أنها "شركة مواطنة" و المواطنة لا تخصخص. ومع ذلك لابد أن نذكر أن الخصخصة في بعض الأحيان يكون لها فوائد جمة للقطاع الخاص و الحكومة وحتى المواطنين.

 

السؤال رقم (23)

 

ازويرات إنفو: ماهو برأيكم انعكاس انخفاض أسعار الطاقة على إنتاج الحديد الموريتاني؟

إن انخفاض أسعار الطاقة المرتقب مستقبلا بعد ما يتم  إنشاء محطة للطاقة الكهربائية تعتمد على الغاز قد يكون هو منقذ الشركة مستقبلا  بل قد يكون فرصة اسنيم لتحقيق رؤيتها وحلمها بالإنضمام إلى الخمس الأوائل مصدري خامات الحديد عن طريق إنتاج  40 مليون  طن سنويا.

نحن نعرف أن شركة اسنيم تملك مكامن  من خامات الحديد عالية الجودة،واحتياطيات ضخمة،وما إن يتم استغلالها بتكلفة منافسة  ستمكن اسنيم من  خوض غمار المنافسة الدولية بقوة،وحاليا تكلفة الطاقة تشكل جزءا كبيرا من تكلفة الاستخراج الكلية نظرا لاعتماد محطة طاقة اسنيم شبه الكلي على الوقود الأحفوري كمصدر للطاقة، والذي يزداد سعره يوما بعد يوم ويرتبط سعره بسعر النفط.

 

 

السؤال رقم (24)

 

ازويرات إنفو: ماهي برأيكم اهم التحديات التي تواجه شركة اسنيم على الصعيد الدولي؟

ذكرنا أن  اسنيم تملك مكامن  من خامات الحديد عالية الجوة،و احتياطيات ضخمة، مما قد يمكنها من خوض غمار المنافسة الدولية بقوة. محتاجة فقط إلى إعادة هيكلة و استراتيجة جديدة تتماشى والوضعية الجديدة للسوق العالمي لخامات الحديد.

ونحن نعتقد أن هناك 4 تحديات تواجه شركة اسنيم على الصعيد الدولي ،هي:

 

أولا: تحدي التكلفة المُنافسة

على شركة اسنم أن تسعى إلى حصر التكاليف النقدية(cash costs)تحت عتبة 20 دولار للطن. التكاليف النقدية هي المعروف إختصار في مجال التعدين با C1   وهي تكلفة الإنتاج الإجمالية على مستوى الموقع، و تشمل هذه التكلفة تكلفة الاستخراج + تكلفة النقل الداخلية + تكاليف الإدارة، وماإلى ذلك.

نعطي مثالا على شركة مجموعة فورتيسك ميتالز (FMG) التي ذكرت في تقريرها المالي للربع الأول من 2018 أن التكاليف النقدية (C1) تبلغ 13.14 دولارا للطن، و هي تعادل تقريبا تكلفة  التسليم على رصيف الشحن للمصدر، و إذا ما أضفنا رسوم الشحن،و المصارف الإدارية،والضرائب،وخصم الرطوبة،وخصم تحويل الصنف،تصبح التكلفة الإجمالية لمنتج FMG تركيز 62% حوالي 44.8 دولارا للطن، وتعادل تقريبا تكلفة التسليم في ميناء المُستورد. 

 

ثانيا تحدي إنتاج الخامات عالية التركيز والجودة

التحدي  الثاني هو  التحول من الاعتماد على تصدير الخامات الفقيرة والمتوسطة  إلى الاعتماد على الخامات عالية التركيز ( تركيز عنصر الحديد أكثر من 62% )، وعالية الجودة (نسبة تركيز الشوائب قليلة ) خاصة الخامات المصدرة للصين، وتشير بعض التقارير الصادرة مؤخرا إلى أن إتساع فجوة  فارق السعر بين الخامات عالية التركيز، والمنخفضة التركيز خلال العامين الماضيين دفع شركات التعدين إلى إعادة التفكيرفي استراتيجيتها الإنتاجية،خاصة بعد إغلاق الصين لبعض مصانع الصلب القديمة،والتي تستخدم عادة خامات تركيز الحديد فيها 58٪ . وعليه، فإنه من الواضح أن المستقبل للخامات عالية التركيز، التي يتم تحويلها إلى صلب أقل تلويثا للبيئة، وأكثر مردودية، وهذا ما يفسر الفارق الكبير في أسعار أنواع الخامات،  حيث يبلغ حاليا سعر طن خام الحديد تركيز 65% حوالي 88 دولارا للطن، وسعر طن خام الحديد  تركيز 62% حوالي 65 دولارا ، بينما ينخفض السعر إلى 37 دولارا للطن بالنسبة للخامات تركيز 58 %.. وقد صرحت السيدة إليزابيث جينز (Elizabeth Gaines) الرئيس التنفيذي لمجموعة فورتيسك ميتالز (FMG)

مؤخرا أن الشركة ستستثمر حوالي 1.27 مليار دولار في تطوير منجم إيليوانا لخام الحديد (Eliwana mine) في غرب أستراليا لإنتاج الخامات عالية التركيز من أجل تلبية  الطلبات المتزايدة لمصانع الصلب في الصين على الخامات ذات التركيز والجودة العاليين وذلك للحد من التلوث الهوائي. وتعد شركة  فورتيسك ميتالز من أكبر مصدري الخامات الفقيرة إلى الصين.

 

ثالثا: تحدي دخول عصر " المناجم الذكية" 

أما التحدي الثالث فهو تحد دخول عصر " المناجم الذكية"  التي من المتوقع أن تنقل صناعة التعدين إلى عصر جديد، حيث استخدام الإنسان الآلى، و المعدات ذات نظام التحكم الآلي بدل اليد العاملة البشرية، وقد ذكر جان سيباستيان جاك، الرئيس التنفيذي لريو تينتو في تصريحات له سابقة أن الشركة تستثمر حوالي 2.2 مليار دولار في تطوير  منجمها  (Koodaideri Iron Ore Mine)ليكون أول منجم ذكي في العالم في أفق 2021.

 

أما التحدي الأخير و الأهم فهو تحدي التعيينات السياسية،التي عواقبها أخطر من عواقب التحديات الثلاثة السابقة،  و أخطر من تضاعفديون الشركة في السنوات الأخيرة، وأيضا أخطر من تأثير انهيار الأسعار. 
 فالديون في حد ذاتها ليست هي المشكلة، كل النظام العالمي المالي مبني على الدين، بل إن الدين هو المال، والمال هو الدين، كما أن انهيار الأسعار أمر طبيعي، كل المواد الأولية لها دورة سعرية. ومع وجود كفاءات وطنية على مستوى عالي قادرة على التعامل مع الظروف الحرجة الخاصة ،واتباع سياسة الرجل المناسب في المكان المناسب في الشركة لن تكون هناك معضلة، بل إن الأزمات قد تتحول إلى فرص.

 

 

السؤال رقم (25)

 

ازويرات إنفو: بوصفكم باحثا دوليا في المجال ما الارشادات التي تقدمونها لشركة اسنيم

في هذه الظرفية اعتقد أن تطوير اسنيم وإعادة هيكلتها اصبحت ضرورة حتمية رغم صعوبة تحقيق ذلك في معزل عن تطوير البلد بصورة عامة، و خلال ردنا على السؤال السابق ذركنا أهم التحديات التي تواجها الشركة حاليا،و أعطينا أمثلة على تحركات بعض الشركات الدولية. وعليه فإن ردنا على السؤال السابق قد يصلح للرد على هذا السؤال، ومع ذلك  نسجل هنا  جملة أسئلة موجة إلى القائمين على إدارة شركة اسنيم، وهي أسئلة وإرشادات في نفس الوقت.

 

السؤال الأول:  متى نشاهد على أرض الواقع نتيجة المشاريع الضخمة، التي صُرفت عليها مليارات الدولارات،و قيل أنها تستهدف زيادة الإنتاج، وتحسين القدرة التنافسية؟

السؤال الثاني : ماهي خطة اسنيم للتعامل مع الظرفية الجديدة للسوق العالمي لخامات الحديد التي من المتوقع أن تبقى الأسعار فيها تحت عتبة 75 دولارا للطن لفترة طويلة؟

السؤال الثالث : ماهي خطة اسنيم للتعامل مع الطلب الصيني (أكبر مستوردي الحديد الموريتاني) المتزايد على الخامات عالية التركيز ؟

السؤال الرابع :ماهي خطة اسنيم اتجاه دخول عصر المناجم الذكية؟

السؤال الخامس :ماهي الخطة التسويقية لاسنيم اتجاه دول الآسيان المتوقع زيادة طلبهم على المادة الخام بشكل كبير في أفق 5 سنوات ؟

السؤال السادس:هل من خطة للشركة لصناعة مكورات الحديد مستقبلا لتلبية حاجيات مصانع الصلب العربي والذي وهو مطلب رسمي عربي ؟

السؤال السابع : هل لدى الشركة خطة  لتطوير صناعة الصلب وخاصة حديد البناء الموجه لمنطقة دول الساحل التي من المتوقع أن يتضاعف استهلاكها من الصلب 3 مرات خلال العشرين سنة القادمة  ؟   خاصة أن هذه الصناعة ستخلق فرص عمل  كثيرة بالإضافة إلى خلق عشرات الفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني في القطاعات المغذية لهذه الصناعة.

السؤال الثامن : ماهو مصير برنامج " النهوض" الذي تبنته الشركة 2013 ؟ وهل لا تزال اسنيم متمسكة برؤيتها دخول نادي الخمسة الكبار في أفق 2025 ؟

السؤال التاسع : ماه السبب وراء فشل كل محاولات الصينيين للدخول في شراكة جدية مع اسنيم منذ 2007  مع شركة MCC  و مؤخرا مع China Minmetals Corporation ؟

السؤال العاشر : هل تسوق وتبيع اسنيم  خاماتها عن طريق وسطاء دوليين ومحليين وهل من قانون منظم لهذه الشراكة ؟

السؤال الحادي عشر : ماهو رد اسنيم على الاهتمام الصيني الجزائري بربط منجم غار جبيلات الذي يبعد بضعة كيلومترات عن حدودنا بسكة حديد موريتانيا وتصدير خامات حديد عن طريق ميناء انواذيبو المعدني ؟

السؤال الثاني عشر :  هل من خارطة طريق لتعامل الشركة مع مطالب العمال العادلة؟

 

السؤال رقم (26)

 

ازويرات إنفو:دكتور يلاحظ  في الآونة الأخيرة  إقبال مؤسسات إعلامية  دولية  كالجزيرة والقدس العربي على نشر مقلاتكم -وهي مناسبة لنا لنهنئكم بذلك- فكيف وجدتم هذه التجربة؟

 في الحقيقة كانت تجربة رائدة ، ومليئة بالتحديات، كما تعرفون الجزيرة والقدس العربي من أهم وسائل الإعلام العربية وحتى العالمية، ولذلك لا يقبلون  إلا المحتوى المميز والجيد، حيث يشترطون أن تكون البنية التحريرية سليمة ، وسلسة، و قريبة من الجمهور،  وأن تكون الكتابة أصلية وليست منسوخة عن مقالات أخرى، مما يجعل تحدي الكتابة أكبر. لكن الحمد الله ساعدني رصيدي اللغوي الثري، و أهميةالمواضيع التي تناولتها مقالاتي، وهذه مناسبة أشكر كل الأساتذة الذين درسوني في مختلف المراحل التعليمية في مدرسة امبود وثانوية امبود نهاية القرن الماضي. وأنا مستمر في الكتابة، وأطمح أن أكون أحد الكتاب العالميين الكبار مستقبلا إن شاء الله.

 

السؤال رقم (27)

 

ازويرات إنفو: وماذا عن تعامل المؤسسات الإعلامية في الصين معكم؟

تعاملي مع المؤسسات الإعلامية في الصين يعتبر تعاملا جيدا، وعلى مستوى عال خاصة مع وسائل الإعلام الرسمية الصينية أجريت عدة مقابلات حول إحياء طريق الحرير، و التحديات التي تواجهها الشركات الصينية  الملوكة للدولة في دول الخليج العربي، و لدي بعض التدوينات و التصريحات  باللغة الصينية في هذه المجالات.

 

السؤال رقم (28)

 

ازويرات إنفو: نلاحظ اهتماما متزايدا لكم بالكتابة عن المارد الصيني وعلاقته بالبلدان العربية فما السر في ذلك؟

الصين صينان : الصين الاقتصادية المسالمة صين البزنس،هي الصين التي يعرفها الجميع،وتحيط نفسها بسور يشاهد من فوق القمر. هناك صين ثانية،وهي الصين الحقيقية التي يجهلها الجميع إلى من رحم ربي،وتحيط نفسها بسور خفي لا يستطيع اجتيازه إلا من تضلع من تاريخها وثقافتها، وحسب علمي ومتابعتي هناك القلائل جدا منا الأجانب من يستطيعون فعل ذلك.

الصين الحقيقية اليوم بدأ تنينها يلف بجناحيه منطقنتا العربية، وأصبحت تلعب دورا أساسيا في كل القضيا منطقتنا ، وهذا ما يتطلب منا ككتاب أن نسلط الضوء عليها أكثر، و نتيح الفرصة للقارئ العربي، و حتى أصحاب القرار معرفة الصين الحقيقية اعتقادا مني أن التعارف المتبادل مفتاح التعاون الناجح، وهنا أتذكر مقولة لسعادة السفير الصيني لدى بلادنا، السيد Zhang Jianguo على هامش حفل بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانطلاق علاقة الصداقة والتعاون بين حزبالاتحادمناجلالجمهورية، والحزب الشيوعي الصيني، حيث قال : " من لا يعرف الحزب الشيوعي الصيني لايعرف الصين، ولا يمكنه التعاون معها بشكل جيد" .

و أنا أضيف من الشعر بيتا، و أقول:  من ينظر إلى الحزب الشوعي الصيني من خلال عيون كارل ماركس، وفلاديمير لينين، وينظر إلى الصين من خلال العيون الغربية  لن يعرف الحزب الشيوعي الصيني ولن يعرف الصين ولن يتمكن من التعاون معها بشكل جيد.

 

 

السؤال رقم (29)

 

ازويرات إنفو: برأيكم كيف تستفيد موريتانيا والدول العربية عامة الاستفادة المثلى من السوق الصيني ومن الصين بشكل عام؟

 

الصين لها تجربتها الرائدة في مجال النهضة الشاملة، التي حولتها خلال 40 عاما من دولة فقيرة إلى ثاني اقتصاد في العالم، وأخرجت 500  مليون صيني من دائرة الفقر،  هذه التجربة رغم نجاعتها، ونجاحها لكن صاحبتها إخفاقات كثيرة، و كان ثمنها غاليا على حساب البيئة، والصحة، والثقافة الصينية، و هذا ما يجب عبينا أن نتعلمه، ونستفيد منه كدول سائرة في طريق النمو خلال مشوارنا التنموي. حسب اعتقادي الاستفادة من الاخفاقات التنموية لاتقل أهمية عن الاستفادة من النجاحات التنموية.

أما الاستفادة من السوق الصيني فالمستقبل واعد و الفرص المتاحة كثيرة  خاصة بعد التصريحات التي  أطلقها الرئيس شى جين بين جخلا لمنتدى بوآو الأخير المنعقد في 10 من أبريل الماضي،حيث وعد الرئيس الصيني العالم بمواصلة تعميق الانفتاح،وتوسيع نطاق الوصول إلى أسواقها وقطاعها المالي وقريبا ستتحول الصين إلى دولة مستوردة بدل مصدرة.

 

 

السؤال رقم (30)

 

ازويرات إنفو:ختاما.. كيف ترون مستقبل الغاز والنفط الموريتاني؟

يعتبر الغاز الطبيعي أحد هم مصادر الطاقة المستقبلية، و اكتشافه بكميات هائلة في بلادنا والحديث عن استغلاله والإستفادة منه خاصة في توفير الطاقة اللازمة لتطوير القطاع الصناعي أمر جيد ويتطلع إليه الجميع، لكن هذه  ثروة قد تكون نعمة أو نقمة علينا حسب تصرفنا معها، وأنا عاكف الآن على جمع المعلومات و دراسة هذا الموضوع  ومساهمة مني في إثرائه سأكتب ، إن شاء الله سلسلة مقالات تركز على كيفية إمكانية إستفادة بلادنا من هذه الثروة غير المتجددة بتحويل إيرادات بلادنا منها إلى أشكال أخرى من الثروات المتجددة المنتجة حتى تبقى محركا دائما لنمو الاقتصاد الوطني، وعلى العموم يجب على الحكومة أن تتبنى استراتيجية واضحة، وشفافة تضمن الرفع من مردودية قطاع النفط والغاز الواعد ،ومضاعفة  فرص العمل فيه  عن طريق توطين الخبرات والمهارات الفنية المكتسبة والضرورية للعمل فيه ليصبح القطاع أحد ركائز الاقتصاد الوطني في المستقبل القريب ويكون استغلاله نعمة على الشعب الموريتاني لا نقمة مثل ما حصل في العديد من الدول الشقيقة والصديقة.

وفي الأخير أتمنى لكم ولقراء موقكم الكريم عيدا سعيدا وكل عام وأنتم بألف خير

ازويرات إنفو: دكتور يربانا الخراشي شكرا لكم جزيلا على هذه الردود