مساحة إعلانية

سعر الحديد

 

74,39 $    

تابعونا على الفيس

فيديو

المضربون في"مهرجان النصر" واحتفالات بتوقيع الإتفاق (تقرير مصور)

جمعة, 03/04/2015 - 19:01
المندوب العمالي ولد آبيلي محمولا على الأعناق

أقام العمال المضربون في ازويرات الليلة البارحة 02-04-2015  آخر مهرجان لهم في ساحة الإستقلال سموه"مهرجان النصر" واستمر حتى منتصف الليل.

وقد تميز المهرجان بحشد كبيرا من العمال ومن ساكنة المدينة ترقبا لما سيقوله المناديب بعد توقيع الإتقاف مع الشركة، وتدافعت هذه الحشود لاستقبال المناديب عند قدومهم للساحة.

وتميز المهرجان كذلك بحضور نائب المقاطعة حمود ولد المالحة و وكذا حضور كل من اتحادي حزب تواصل محمد ولد بوط والوجيه ورجل الأعمال كابر ولد اكريكد وهما من لجنة التفاوض التي رافقت العمدة ولد باية في مفاوضاته مع المناديب.

 

احتفاء بالمناديب تعبيرا عن النصر..

وصول المناديب إلى ساحة الإستقلال رافقه حماس كبير من قبل المحتشدين في الساحة كما حمل العمال المناديب القادمين إلى ساحة المهرجان على أعناقهم حتى أوصلوهم إلى منصة المهرجان .

و تفاعلت الجماهير مع ذكر أسماء هؤلاء المناديب بترديد أسمائهم مع صاحب الربط على المنصة.

 

لحظة تذكر وشكر..

المهرجان كان فرصة للمناديب المتحدثين على المنصة لتذكر كل من قدم لهم دعما أو وقف معهم في هذا الإضراب بمن فيهم السلطات الإدارية والأمنية في المدينة ،وكان لافتا في هذا السياق حرص المناديب على شكر الوالي المنصرف محمد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري.

المندوب العمالي أحمد ولد آبيلي شكر باسم العمال المتضامنين معهم طيلة إضرابهم، وكل الداعمين، وكل الساعين للوصول إلى حل للأزمة ، وكذا من وقفوا وراء مبادرات أو دعموها من أجل التوصل إلى حل، مؤكدا أن الجميع شركاء في ما حققه العمال اليوم.

كما شكر وسائل الإعلام التي اهتمت بتغطية الإضراب، ونوه ولد آبيلي بشكل خاص باللجنة الإعلامية للإضراب (cdd snim 2015).

بقية المناديب حرصوا كذلك على شكر كل من قدم دعما لهم في هذا الإضراب بمن فيهم عمال انواذيب بينما لم ينس بعض المناديب حتى أن يشكروا وينوهوا بثلاثة أشخاض من ذوي الإعاقة العقلية الذين كانوا حاضرين في مهرجانات المضربين يوميا. 

 

لغة التصالح..

المناديب المتحدثون في المهرجان حرصوا كذلك على الحديث بلغة تصالحية تجاه جميع الأطراف التي لم تكن معهم في الإضراب فدعوا إلى نسيان الماضي والبدء بصفحة جديدة اسماها المندوب العمال احمد ولد آبيلي صفحة "الإنتاج" في إشارة إلى التعامل مع الشركة .كما دعا ولد آبيلي العمال المضربين إلى التعامل بأخلاق حسنة مع العمال غير المضربين، وعدم توجيه أي لوم أو نقد لهم بعد عودة الجميع إلى العمل، معتبرا أن الإضراب انتهى، ويجب أن تنتهي معه أجواؤه.

أما المندوب العمالي كنمى دمبا عبد الرحمن فقد حرص على حث العمال على التعامل الحسن مع العمال غير المضربين مؤكدا "أنهم كمناديب أرادوا إرسال رسالة إلى العمال غير المضربين أنهم لم ينسوا كونهم عمالا فقد كانوا حريصين في أن يحصلوا على رواتب تشجيعية أسوة بالعمال المضربين وأن عليهم الإنضمام للعمال مستقبلا فيما يقومون به".

المناديب حثوا العمال في المهرجان على إنتاج أكبر قدر من ممكن من أطنان الحديد حيث قال المندوب العمالي كنمى دمبا عبد الرحمن أنهم يسعون إلى تحقيق هدف يتمثل في إنتاج 1500000 طن من الحديد خلال شهر ابريل الحالي.

 

 وقفات أخرى..

المناديب حرصوا على تذكير العمال بأن التفاوض سيفتح مع الشركة يوم الإثنين القادم بمقتضى الإتفاق الموقع حيث قال المندوب العمال احمد ولد آبيلي أن "التفاوض سيكون حول العريضة المطلبية وعلى رأسها المطالب التي كانت سببا في الإضراب، وخصوصا اتفاق مايو 2014 المتعلق بزيادة الرواتب، مهددا بالعودة إلى الإضراب إلى لم تتحقق مطالب العمال".

المندوب العمالي شيخنا ولد علين ذكر بأهداف الإضراب اعتبر في كلمتة في المهرجان أن هدف الإضراب العمالي كان حماية كرامة العمال وضمان احترامهم من طرف إدارة الشركة التي كانت ترفض الجلوس مع مناديبهم، مشددا على أن العمال اليوم أثبتوا أن كرامتهم خط أحمر لا ينبغي الاقتراب منه وهنأ ولد علي كل العمال، وكل المتضامنين معهم، شاكرا سكان ازويرات  على احتضانهم للإضراب ووقوفهم معه حتى آخر لحظة "مؤكدا أنه أهم مكسب حققه العمال، وعليهم حمايته مهما كلفهم ذلك هو وحدتهم العمالية في ازويرات وانواذيبو، وسعيهم جميعا لتحقيق المطالب العمالية والدفاع عن الكرامة".

 

مظاهر الفرحة بنهاية الأزمة التي استمرت لأزيد من 60 يوما كانت بادية على أوجه الحضور من وعمال وغيرهم كما تخللت المهرجان زغاريد النسوة تفاعلا مع كلمات المتحدثين على منصة المهرجان

 

ما إن انتهى المهرجان حتى بدأت المسيرات بالسيارات في شوارع المدينة احتفالا بتوقيع الإتفاق وانتهاء الأزمة واستمرت هذه الإحتفالات حتى وقت متأخر.

جانب من الحضور
المندوب العمال الذهبي ولد ملاي على منصة المهرجان