مساحة إعلانية

سعر الحديد

 

87,41 $    

تابعونا على الفيس

تصريح بن كيران في ازويرات

معلومات جديدة عن الموقع الذي يقام فيه مسجد مكان الكنيسة السابقة في ازويرات

سبت, 07/01/2017 - 23:43
صورة مقر الكنيسة السابق الذي بدأت الأشغال لتحويله إلى مسجد

توصلت ازويرات إنفو بمعلومات إضافية عن المكان الذي حول إلى مسجد الإحسان وكان سابقا يستغل كنيسة كاثوليكية في ازويرات يرتادها العمال المسيحيون في ميفرما و بقايا منهم بقيت تعمل في شركة اسنيم منذ تأميمها في السبعينات من القرن الماضي والذين غادر معظمهم البلاد خلال السنين الماضية.

ووفق المعلومات التي توصلنا بها عبر مصادر موثوقة فإن إدارة شركة اسنيم استلمت رسالة قبل نحو ثلاث سنوات من الكنيسة الكاثوليكية الأم التي كانت تستغل المبنى عن طريق بعثة لها في ازويرات  تفيد بتخليها عن المبنى C44 دون أن تنص الرسالة بشكل صريح على التخلي عن الكنيسة نفسها.

الا أن الشركة أعادت بعد ذلك استيضاح القضية من الكنيسة الكاثوليكية الأم فيما يتعلق بالكنيسة حيث أوضحت الكنيسة الكاثوليكية هذه المرة في رسالة لإدارة اسنيم بشكل واضح وصريح أنها قد أعادت مبنى الكنيسة في ازويرات والمبنى الواقع بجواره بشكل نهائي الى شركة اسنيم وأن بإمكانها التصرف فيهما كيفما شاءت.

وبعد وصول الرسالة الأخيرة تلقت إدارة اسنيم طلبا من جيران المبنى وهم من أطر الشركة –حيث يقع المبنى في حي لأطر الشركة-   بإقامة مسجد مكانه بعدما أعيد للشركة وهوما وافقت عليه الشركة حيث بين جيران الحي في طلبهم مدى الحاجة إلى إقامة مسجد هناك ظرا لبعد المساجد الأخرى منهم إذ أن أقرب مسجدين لهم  يقعان على مسافة تعد بعيدة وهما  مسجد الرضوان في  M4 ومسجد النور في "الحيط" ، والأمر نفسه بالنسبة لسكان الجزء الغربي من حي "الحيط" المجاور لموقع المسجد الجديد.

وعليه شرعت جماعة الأطر بعد الإستجابة لطلبها في جمع التبرعات لتهيئة المكان خلال أشهر كي يكون مسجدا يحمل اسم مسجد الإحسان.